Home / الناسور الشرجي / الناسور والبواسير والشرخ .. الأعراض والأسباب وطرق الوقاية والعلاج
الجهاز-الهضمي-والقولون-والكبد
الجهاز-الهضمي-والقولون-والكبد

الناسور والبواسير والشرخ .. الأعراض والأسباب وطرق الوقاية والعلاج

الجهاز-الهضمي-والقولون-والكبد
الجهاز-الهضمي-والقولون-والكبد

المقصود بالبواسير هو تمدد غير طبيعي في حجم الأوعية الدموية الموجودة في نهاية المستقيم و فتحة الشرج، و هي مشكلة مشابه لمشاكل الدوالي التي تحدث في الأوعية الدموية في مختلف مناطق الجسم.

 أسباب متنوعة تسبب البواسير من ضمنها ما يلي:

  • كثرة التدخين أو شرب الشيشة
  • عدم بذل أي مجهود بدني والجلوس لساعات طويلة بدون حركة
  • أثناء الحمل والولادة
  • الإصابة بمشاكل في الصدر كالربو أو التهابات الصدر أو السعال المستمر
  • عدم تناول الطعام الصحي الذي يحتوي على الألياف الضرورية لإخراج سليم
  • كثرة الوقوف
  • عدم شرب كميات كافية من المياه والسوائل بشكل عام وعدم تناول الطعام الذي يحتوي على السوائل واللجوء إلى الأطعمة الجافة مما يسبب الإمساك
  • الإصابة بالوزن الزائد
  • القيام بعمل أعمال شاقة كرفع الأثقال
  • حدوث مضاعفات في حالة الإصابة بمرض القولون العصبي وعدم تلقي العلاج المناسب
  • قد يكون بسبب عوامل وراثية تسبب ضعف في الأوردة الدموية الموجودة في منطقة الشرج
  • الإصابة بالتهاب الميكروب في منطقة الشرج أو في منطقة المستقيم قد يرفع من احتمالية الإصابة بالبواسير

اعراض البواسير والشرخ :

توجد بعض الأعراض التي تميز الإصابة بالبواسير بشكل عام ومن ضمنها ما يلي:

ظهور دم أو الشعور بألم أثناء عملية التبرز أو الشعور بخروج بروزات عن الشرج ولا يشترط دوماً أن يكون سبب ظهور دم هو الإصابة بالبواسير لذا من المهم الرجوع إلى الطبيب في أسرع وقت لتشخيص الحالة والعمل على علاجها وعادة ما يقوم الطبيب بعمل فحص سريري وقد يحتاج إلى عمل منظار للتأكد من السبب في ظهور الدم والعمل على علاجه.

  • قد يحدث الدم بسبب حدوث نزيف حاد في الأمعاء الداخلية لدى المصاب وفي الحالات المتطورة يسبب الإصابة بمرض فقر الدم
  • في بعض الحالات قد تظهر البروزات في الجزء الخارجي من الشرج لكن سرعان ما تعود إلى وضعها الأصلي مع الوقت
  • في حالة تعرض البواسير لتقرح أو تجلط تصبح أكثر حدة وألماً
  • الألم المرافق للبواسير يختلف من حيث شدته فقد يكون غير مؤلم نهائياً وقد يكون وجعه غير محتمل في حالات أخرى

أعراض البواسير الداخلية:

  • خروج دم بصورة متقطعة من الشرج خاصة إذا كان البراز كبير في حجمه وجاف
  • الفرق بين الباوسير الداخلية عن حالة القطع الشرجي هو أن البواسير الداخلية لا تؤدي للشعور بألم حاد كالذي يحدث بسبب القطع الشرجي والذي يستمر لفترة طويلة بعد عملية التبرز
  • يمكن رؤية الأوردة المتدلية من فتحة الشرج بوضوح في المراحل المتطورة من المرض بشكل خاص وهو ما يستدعى الإستشارة الطبية
  • في حالة الإصابة بمرض البواسير الخارجية يجد المصاب مشاكل كبيرة في تنظيف منطقة الشرج
  • الحرقة التي تصيب منطقة الشرج من الأعراض المميزة للبواسير لكن الإصابة بحكة شرجية ليس من ضمن أعراض المرض بشكل عام

ما هي أنواع البواسير؟

يمكن تقسيم البواسير إلى نوعين أساسيين وهما:

البواسير الداخلية:

التي تظهر في المستقيم داخلياً ولا يمكن ملاحظتها إلا عند خروجها من الشرج وقد تسبب نزيف داخلي في الكثير من الحالات ويمكن للمريض الشعور بها دون رؤيتها وهي تنقسم إلى:

النوع الأول: قد يظهر نزيف مصاحب للبواسير وقد لا يحدث

النوع الثاني: تتدلى البواسير إلى الخارج ومن ثم تعود مرة أخرى إلى موضعها الأول وقد يصاحب خروجها حدوث نزيف

النوع الثالث: وفيه تتدلى البواسير مسببة نزيف في فتحة الشرج ولا يمكن أن تعود إلى وضعها الأصلي من تلقاء نفسها بل يحتاج المصاب إلى إدخالها بنفسه

النوع الرابع: تظل البواسير متدلية إلى الخارج ولا تعود من تلقاء نفسها ولا يمكن للمصاب إعادتها إلى داخل الشرج

البواسير الخارجية:

نوع البواسير الخارجي الذي يصيب المنطقة ويسبب احتقان الدم وهو ما يسبب تخثره تحت الجلد بحجم صغير حول منطقة الشرج وعادة ما يتم استئصال الدم المتجلط خلال 48 ساعة عن طريق الخضوع لعملية جراحية عن طريق عمل تخدير موضعي للمنطقة ومن ثم يلتئم الجرح من تلقاء نفسه مع ترك ندب صغيرة جداً ويختلف تحركها مع اختلاف طبيعة البراز وعوامل الجو ودرجة الحرارة

علاج مرض البواسير وكيفية الوقاية:

توجد بعض الأشياء التي يمكن أن تقي من الإصابة بمرض البواسير منها تجنب الإصابة بالإمساك المستمر عن طريق تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على الألياف الطبيعية أما إذا كان الشخص مصاباً بالباسور فيجب عليه الالتزام بتنظيف المنطقة باستعمال المياه والصابون مع التجفيف بشكل دائم وعمل مغاطس بين كل فترة وأخرى

تتنوع طرق علاج البواسير فيما بينها ومن ضمن سبل العلاج العلاج الدوائي أو العلاج بالتثبيت وقد يقوم الشخص بالخضوع لعمليات جراحية في الحالات الحرجة أو العلاج المغاطس المائية أو عن طريق التغذية السليمة وبعد أنواع العلاج ما زالت تحت التجريب ولم يتم إثباتها بشكل علمي خاصة تلك التي تركز على علاج أعراض البواسير من ضمنها العلاج بالطب الهندي أو عن طريق شرب السوائل بكثرة أو العلاج بالتفصيل

الوقاية من المرض:

تعد الوقاية أفضل وأسلم طريقة لتجنب الإصابة بالمرض وتفادي حدوث مضاعفات ومن ضمن النصائح الطبية الهامة:

عدم استعمال المسكنات بكثرة لأنها تؤدي للإمساك وهو ما يسبب البواسير إذا كان دائماً

استعمال الحمام المقعدي الدافئ يسرع من عملية التئام الجروح

الحرص على شرب الكثير من السوائل

عدم استعمال الملينات سواء في الحالات الحرجة ومن ضمنها اللاكتولوز ورافعات الكتل البرازية ويفضل أن يتم ذلك باستشارة ومتابعة طبيب مختص

عدم استعمال المراهم لمدة طويلة خاصة الكورتيزون على المنطقة الإخراجية

قضاء الحاجة بشكل يومي مع عدم الضغط بشدة وأخذ الوقت الكافي في الحمام للتبرز

ارتداء السراويل المصنوعة من القطن

عدم حمل الأشياء الثقيلة وعدم كتم النفس لمدة طويلة

عدم شرب الشاي والقهوة بكثرة وعدم شرب المشروبات الكحولية

يفضل التقليل من استعمال الشطة والبهارات الحارة بشكل عام في الطعام

عدم الجلوس لمدة طويلة أو الوقوف لمدة طويلة ويفضل إعطاء جسمك ما يحتاجه من فترات الراحة بشكل يومي وممارسة رياضات خفيفة كالمشي لمدة نصف ساعة يومياً لأن الرياضة تزيد وتحسن من تدفق الدورة الدموية وتمنع الإصابة بالإمساك

About admin

Check Also

عمليات الناسور والشرخ الشرجي

عمليات الناسور والشرخ بالليزر بدون ألم وفي دقائق

إذا كنت مصاب بالناسور أو تعرف شخص قد عانى منه، فسنوضح لك في هذا المقال …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *